المشوّق إلى القراءة وطلب العلم – علي بن محمد العمران


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فهذه رسالة تُجلّي لنا جانبًا مهمًّا من جوانب النموِّ العِلْمي، ورافدًا أساسًا من روافد التوسُّع المعرفي.
تكشف لنا هذه الرسالة عن صورةٍ مُشْرِقةٍ من حياة العلماء، ضربوا فيها أروعَ الأمثلة، وأصدقَ البراهين، وأجلى الدلالات على حبهم للعلم، وشَغَفِهم به، وتفانيهم من أجل تحصيله وطلبه.
هذه الأمثلة والبراهين كثيرة ومتنوِّعة، اصطفيتُ منها ما يتعلَّق بحياة العلماء مع الكتب، في اهتمامهم بها قراءةً وإقراءً، في تحصيلهم لها شراءً واستنساخًا، في شغفهم بها، وحرصهم عليها، واصطحابها معهم سَفَرًا وحضرًا، في مواقف عجيبة، وصورٍ مُعْجِبة، ولا عجبَ!!.
قال ابن القيم رحمه الله-: ((وأما عُشَّاق العلم فأعظم شغفًا به وعِشْقًا له من كلِّ عاشقٍ بمعشوقه، وكثيرٌ منهم لا يَشْغَلُه عنه أجملُ صورةٍ من البشر)) اهـ

 

للتحميل: EPUB للكندل

شرح العقيدة الواسطية – الشيخ محمد بن عثيمين

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: فإنه هذا الكتاب الذي يسمى ” العقيدة الواسطية ” ألفه حبر الأمة في زمانه : أبو العباس ، شيخ الإسلام ، أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية الحراني ، رحمه الله ، المتوفى سنة 728هـ .
ولهذا الرجل من المقامات -التي يشكر عليها والتي نرجو من الله له المثوبة عليها- في الدفاع عن الحق ومهاجمة أهل الباطل ما يعلمه كل من تتبع كتبه وسبرها ، والحقيقة أنه من نعم الله على هذه الأمة ؛ لأن الله سبحانه وتعالى كف به أمورًا عظيمة خطيرة على العقيدة الإسلامية .
وهذا الكتاب كتاب مختصر ، يسمى ” العقيدة الواسطية ” ، ألفه شيخ الإسلام ؛ لأنه حضر إليه رجل من قضاة واسط ، شكا إليه ما كان الناس يعانونه من المذاهب المنحرفة فيما يتعلق بأسماء الله وصفاته ، فكتب هذ العقيدة التي تعد زبدة لعقيدة أهل السنة والجماعة فيما يتعلق بالأمور التي خاض الناس فيها بالبدع وكثر فيها الكلام والقيل والقال .

للتحميل: epub للكندل

رياض الصالحين – الإمام النووي

كتاب رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين مؤلفه الإمام يحيى بن شرف النوويالدمشقي، ويجمع في هذا الكتاب الأحاديث الصحيحة المروية عن الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم في جميع شؤون العقيدة والحياة، ويعرضها مرتبة في أبواب وفصول، لتكون موضوعات يسهل على القارئ العودة إليها والاستفادة منها. يضم الكتاب 1903 أحاديث مروية بسند مختصر يبدأ بالصحابي غالباً، وبالتابعي نادراً، مقسمة على 372 فصلاً. وينقل أقوال الرسول محمد صل الله عليه وسلم وفعله كما يرويه الصحابة، وفي حالات قليلة ينقل بعض أقوال الصحابة وأفعالهم متأسين بالرسول محمد أو مجتهدين بهديه. ويوزع الأحاديث في خمسة عشر (كتابًا) ويضم الكتاب عدة أبواب يختلف عددها باختلاف موضوعها، والأبواب مرقمة بالعدد المتسلسل من أول الكتاب إلى نهايته، يبلغ مجموعها ثلاثمائة وثلاثة وسبعون باباً.

رابط التحميل: رياض الصالحين