خوارق اللاشعور – علي الوردي

miracles-of-the-unconsciousness

هذا الكتاب يبحث في غوامض العبقرية والتفوق والنجاح ومايسمى عند العامة بــ(الحظ) . وأثر الحوافز اللاشعورية فيها في ضوء النظريات العلمية. يقف الكاتب عند أمور عدة ومن جملة مايقول :
“إن التقصد والتعمد والتكلف والتعجل أمور مناقضة لحوافز اللاشعور ومضرة لها …إن كثيراً من أسباب النجاح آتية من استلهام اللاشعور ولا صفاء الروح الآتي ، فإذا تعجل المرء أمراً وأراده وأجهد نفسه في سبيله قمع بذلك وحي اللاشعور وسار في طريق الفشل …إن تطور المجتمع البشري ناجم عن المنافسة الحادة التي تدفع كل فرد لأن يبرع ويتفوق على غيره ، فالتطور قائم على أكوام أبدان أبدان الضحايا ،أبدان أولئك الذين فشلوا في الحياة ، فصعد على أكتافهم الناجحون ،لقد ثبت علمياً بأن قسطاً كبيراً من هذه الإنجازات الخالدة التي قام بها هؤلاء الناجحون والنابغون جاء نتيجة الإلهام الذي انبثق من أغوار اللاشعور”

تحميل: MOBI | EPUB

المؤمن الصادق – إيريك هوفر

the-true-believer

المؤمن الصادق كتاب ينتمي لعلم النفس الاجتماعي تصنيفًا، أما تأريخًا فهو ينتمي للعام 1951م، حيث نشر للمرة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية. الكتاب من تأليف اريك هوفر وقام بترجمة الكتاب غازي القصيبي.

تحميل: MOBI | EPUB

العرب وجهة نظر يابانية – نوبواكي نوتوهارا

The Arabs From a Japanese Perspective

“يتحدث الكاتب عن العرب وختلاف الثقافة العربية عن الثقافة اليابانية من خلال دراستة الجامعية للغة العربية في اليابان ثم رحلاته لبادية الشام ومصر ومخالطته للعرب”

تحميل: MOBI | EPUB

الثقافة التلفزيونية – د.عبدالله الغذامي

 

” ماذا لو خرجت علينا الصورة من التلفزيون متمردة علينا وعلى جهاز التحكم وتحققت وحشيتها علينا بممارسة عملية قسرية …؟

الحق أن هذا التساؤل هو ما يمكن أن نكون على مواجهة معه فيما صار يسمى اصطلاحيا بالثقافة البصرية ، وهي مرحلة ثقافية بشرية تغيرت معها مقاييس الثقافة كلها ، إرسالا واستقبالا وفهما وتأويلا ، مثلما تغيرت قوانين التذوق والتصور ، والحق أن الصورة تعتدي علينا فعلا ، فهي تقتحم إحساسنا الوجداني وتتدخل في تكويننا العقلي بل إنها تتحكم في قراراتنا الاقتصادية حيث تضطرنا إلى صرف مال ما كنا سنصرفه لولا مفعول ثقافة الصورة ، متابعة قراءة الثقافة التلفزيونية – د.عبدالله الغذامي

اليد واللسان – د.عبدالله الغذامي

 

” يقيم الغذامي سجالاً خفياً بين اليد التي تمثل تيار الحداثة، وبين اللسان الذي يمثل تيار ما بعد الحداثة. ولا يُخفي الغذامي انحيازه النسبي إلى ثقافة اللسان -أي الثقافة الشفوية الشعبية- ويقدم مداخلة ممتعة تتنبأ بأن عصرنا سيتجه أكثر فأكثر إلى اللسان على حساب اليد، ويرى أننا دخلنا زمناً جديداً أطلق عليه مسمى (الشفاهية الإلكترونية) حيث أصبح بمقدور كل شخص أن يعبر عن رأيه، مؤذناً بانتهاء حقبة احتكار الكتاب للرأي: «وحينما جاء الاختراع الحديث في الإنترنت، وسهل أمر الدخول إليها والتحرك اللغوي والتواصلي عبرها تعززت وسائل وفرص الحش والنميمة، متابعة قراءة اليد واللسان – د.عبدالله الغذامي

حكاية الحداثة – د.عبدالله الغذامي

” .. ولنا أن نتصور أمر هذه الحكاية ودرجة حساسيتها لو أخذنا في الاعتبار صورة المجتمع السعودي عربيا وإسلاميا ولنا أن نتصور الحقيقة التالية وهي أن كل سوري وكل مصري ومغربي سيقبلون الحداثة في مجتمعاتهم ولكنهم سيقاتلون ضد تحول السعودية إلى الحداثة بمعناها الجذري ،
متابعة قراءة حكاية الحداثة – د.عبدالله الغذامي